صحيفة الكلمة السودانية
صحيفة سودانية الكترونية سياسية شاملة

قال تعالى: (إذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل).

بقلم : أ.هــود الراوي

بسم الله الرحمن الرحيم
قال تعالى: (إذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل).
اللهم صلي وسلم وبارك على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
ربي اشرح لي صدري، ويسر أمري، واحلل عقدة من لساني يفقهوا  قولي.
عند الحديث عن القانون لابد من مقدمة وتعريف بالقانون ودوره في حياة الناس وأنواعه وأقسامه بالتركيز على متطلبات المرحلة، والمتداول في المحاكم.

المقدمة
من المعلوم أن الإنسان لا يستطيع العيش إلا في جماعة إذ أنه اجتماعي بطبعه، وذلك بصرف النظر عن درجة تحضره، فالمجتمع يمثل ضرورة لبقائه كما هو ولنموه وتطوره، بيد أن المجتمع عادة ما يعج بالمصالح المتفاوتة والمتضاربة مما يمكن معه إيجاد ضوابط يستعان بها لإزالة ذلك التعارض، أو على الأقل التوفيق بينهما بقدر المستطاع.

أهمية القانون
يجب أن يحرص كل فرد من أفراد المجتمع على المعرفة الكافية بالقانون، وأن تكون له ثقافة قانونية تسمح له بمعرفة حقوقه وواجباته، حيث لا يوجد فرد في المجتمع لديه مبرر لجهله بالقانون والقاعدة العامة تقول (الجهل بالقانون ليس عذرا).

دور القانون في المجتمع:
يعتبر القانون آلية للرقابة الاجتماعية، أو هو وسيلة أساسية تستخدم لتنظيم سلوك الأفراد في المجتمع، وتحقيق العدالة، وتوفير الأمن والحرية لاستقرار المجتمع وتماسكه.

تعريف القانون:
هو مجموعة القواعد التي تضعها السلطة التشريعية في الدولة والتي تحكم وتنظم العلاقه بين الدولة وأفراد المجتمع، وبين أفراد المجتمع فيما بينهم من خلال بيان الحقوق والواجبات بما يضمن نظاما شاملا عادلا للكافة.

فروع القانون:
القانون العام والقانون الخاص.
*القانون العام: هو الذي ينظم علاقة الأفراد مع الدولة (أي أن الدولة تكون طرف فيه باعتبارها سلطة ذات سيادة) ويشمل القانون الجنائي، الإداري، الدولي، الجمارك، الضرائب… على سبيل المثال لا الحصر
*القانون الخاص: هو الذي ينظم علاقة الافراد فيما بينهم أي في تعاملاتهم الخاصة (والدولة تكون فيه كأي فرد من أفراد المجتمع) ويشمل فروع: القانون المدني، قانون العمل، القانون التجاري، على سبيل المثال لا الحصر.