صحيفة الكلمة السودانية
صحيفة سودانية الكترونية سياسية شاملة

خرطوم الثورة

تحبير: د.خالد أحمد الحاج

برأي أنَّ حديث العواصم إن لم يكن سياسياً يختص بشأن الدولة الداخلي، فهو دبلوماسيٌ موجّهٌ إلى جهاتٍ خارج إطار الدولة (دول – اتحادات –  كيانات – أو منظومات اقتصادية و غيرها من ما تعارف عليه دبلوماسياً).

الخرطوم ما بعد الثورة عودة من بعيد للديمقراطية والحكم المدني الراشد، شفافيةً تضع الشعب أمام الحقائق، وتحول ديمقراطي يُقدِّر له العالم سنة التحول التي فيها كلمة الشعب هي المُراهن عليها.

خرطوم الثورة برسائلها المتواترة تأكيدٌ على كيف يُحكم السودان؟ ما بين عودةٍ للحكم الفيدرالي الإقليمي، واتجاهٌ لصياغةِ دستورٍ تتطوَّر معه الوثيقة الدستورية إمعاناً في دستور دائم يحمي الدولة من الإنقلابات العسكرية، وبناء دولة قادرة على النهوض، ونفض رُكام الماضي، بإشاعة المدنية رؤية ورسالة تسندها أهداف الثورة.

خرطوم الثورة عدالة تسترد الحقوق الضائعة لمن قُهِروا ومن وقع عليهم ظلم، وتأكيد على أنَّ دولة المؤسسات واقعاً معيشاً، دولة عمودها  الفقري يتمثل في اقتصادها الحُر الذي يحمي الدولة من الطفيليين والانتهازية ومن يسعون لهدم البناء على من فيه، ويقوي عودها استثمارٌ بحجمِ علاقاتِنا الخارجية وعراقتِنا التي تحكمُها عُرى موطدة لا يُنكرها إلاّ من بأعينه رمد، ورفع معدل التنمية بما يجعل الرفاهية تمشي بيننا على ساقين.

سودان الثورة تتوحد فيه إرادة الشعب سلاماً يلم شتاتنا، ويعضد وحدتنا الاجتماعية، بإحياء قيم الثقافة والمعرفة التي تضعنا في المكان الصحيح.