صحيفة الكلمة السودانية
صحيفة سودانية الكترونية سياسية شاملة

عدالة السماء

تحبير : د.خالد أحمد الحاج

د.خالد أحمد الحاج
عدالة السماء
وأنصفت عدالة السماء هلال السودان الذي تفاجأ بأنه في مواجهة خصمين بملعب اللقاء في ثالث مواجهاته الأفريقية التي واجه فيها شباب بلوزداد الجزائري، وتفاجأنا نحن المتحلقون حول الشاشات بخصمين بملعب المباراة، الفريق المنافس، وقاضي الجولة الذي وضح انحيازه للمنافس منذ أن باغته الغربال بهدف أول في شباك شباب بلوزداد خلط عليه الأوراق.

وضح منذ صافرة البداية تحامل الحكم السنغالي ماجيتي نداي على لاعبي الهلال من خلال الكروت الصفراء التي أشهرها في وجه لاعبي الهلال. والمخالفات التي احتسبها ضد الهلال قبالة المرمى، كأنه يريد للجزائري كسب النتيجة، وضربة الجزاء الظالمة التي احتسبها بآخر دقيقة من عمر اللقاء، غير احتسابه لأربع دقائق مبددة تجاوزها باثنتين في شوط اللعب الثاني.

عاد فريق الهلال السوداني بنقطة ثمينة من معقل شباب بلوزداد الجزائري ليحافظ على حظوظه في الترقي للدور المقبل من المنافسة، بعد خسارة مازيمبي بهدفين لهدف أمام صن داونز الجنوب أفريقي في اللقاء الذي استضافه مازيمبي في واحدة من مفاجآت المجموعة.

ملامح الجولة القادمة واتجاهات النزال لا تحتمل سوى انتصار الهلال، وإنها لفرصة للهلال السوداني لرد الاعتبار بمعقله، بعد ترتيب أوراقه، خاصة وأن الخصم قد أضحى كتاباً مفتوحا بالنسبة للهلال.
منطقة المناورة بالهلال بحاجة إلى إعادة صياغة، لينشط خط الهجوم، ويؤدي الدور المطلوب منه.
بمزيد من التناغم والانسجام يمكن سد الثغرات في المنطقة الخلفية، خاصة في الكرات العرضية والمخالفات قرب منطقة الجزاء.

لقائي الفريق المحليين قبل منازلة الجزائري يكفيان لإعداد كتيبة النزال لمعركة كسر العظام.
نتمنى أن تكون لجنة التطبيع قد تقدمت بشكوى عاجلة للجنة الحكام بالاتحاد الأفريقي ضد السنغالي ماجيتي نداي حفاظاً على حقوق الهلال، وتنقية البطولة من أنصاف الحكام.
أسوا ما في كرة القدم الأفريقية التحكيم. بالرغم من اعتراف قادة كرة القدم بالقارة بأن التحكيم الأفريقي هو الحلقة الأضعف، إلا أن الحلول لا تزال غائبة.

وهذا ما يضعف حظوظ القارة السمراء في الماحفل الدولية، وبرأي أن الأزمة تحتاج إلى دراسة عميقة لمعرفة دواعي إستشرائها بهذه الصورة المزعجة، على أن يلزم الاتحاد الأفريقي لكرة القدم حكامه بالتزام النزاهة، وإن لم يرعوي قضاة الجولات عن الانحياز لأصحاب الأرض فإن إشهار سلاح الإيقاف هو الذي سيوقف العبث، ويضع حدا للانحيازات الصارخة للحكام لأندية على حساب أخرى في وقت يطالب فيه عشاق المستديرة بالعدالة لا سواها.